تعرف على تاريخ مدينة مراكش بالتفصيل

  ...تاريخ مدينة مراكش بالتفصيل 

يتميز تاريخ مدينة مراكش بالتنوع حيث تعاقب على حكمها عدة امبراطوريات من الم ين والموحدين والسعديين وصولا إلى الدولة العلوية. وتعد واجهة المغرب السياحية وعاصمته في عهد حكم المرابطين والموحدين.

 تتعدد ألقاب مدينة مراكش نتيجة جمالها الساحر وطيبة أهلها وطبيعتها الخلابة، فالأوروبيون يلقبونها بالمدينة الساحرة ، في تعرف في المغرب بمدينة سبع رجال أو عاصمة النخيل أو مدينة البهجة أو المدينة الحمراء. و هي ثالث أكبر مدن المغرب من ناحية عدد السكان حيث يفوق عدد سكانها مليون نسمة.

وتجدون في أسفل هذه الصفحة رابط تحميل تاريخ مدينة مراكش pdf .  

ولقد تم تصنيف عاصمة النخيل كأفضل وجهةٍ سياحيةٍ لعدة مرات حسب الموقع العالمي المتخصص في السياحة والأسفار تريب ادفايزر متفوقة على أعرق العواصم العالمية ومنها لندن وروما وباريس. هذه المكانة المرموقة اكتسبتها بفضل المآثر التاريخية والمعالم السياحية التي تعكس بجلاء تاريخ مدينة مراكش الغني.


تعرف على تاريخ  مدينة مراكش بالتفصيل

تاريخ مؤسس مدينة مراكش

مؤسس مدينة مراكش هو الزعيم الإسلامي والأمير يوسف بن تاشفين بن إبراهيم اللمتوني الصنهاجي. ولد عام 400 هـ، ويحمل عدة ألقاب من بينها أمير المسلمين وناصر الدين. وتعود أصوله إلى إحدى قبائل صنهاجة التي تقطن في جبال لمتونة في الصحراء " قبيلة لمتونة". 

عرفت المدينة في عهد السلطان يوسف بن تاشفين ازدهاراً عمرانياً وتنظيمياً كبيرين. وأصبحت عاصمةً سياسية وثقافية للدولة المرابطية والمغرب. ويعود تاريخ تأسيس مراكش إلى عام 1070، حيث أسسها السلطان ألمرابطي يوسف بن تاشفين.

يعود الفضل لابن تاشفين في اتحاد المغرب وضم الأندلس أثناء حكم المرابطين، وذلك بعد أن تنازل له  عن الحكم الأمير أبو بكر بن عمر اللمتوني وتمكن من بناء إمبراطورية مغربية قوية تمتد حدودها من المحيط الأطلسي في الغرب وصولا إلى مملكة بجاية في الشرق، وفي الشمال البحر الأبيض المتوسط ثم السودان في الجنوب. 

 و استجابة لدعوة ملوك الطوائف الدينية في الأندلس -وخاصة المعتمد بن العباد أمير اشبيلية -، قام يوسف ابن تاشفين بغزو الأندلس . وكانت هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها المرابطون إلى الأندلس.

توفي بن تاشفين يوسف يوم ثالث محرم عام 500 هـ( الموافق ل 1106 م) ، وذلك بعد صراع مع مرض لمدة عام  وشهرين عن عمر يناهز 100 سنة، وتم دفنه في القصر. 


أهم المراحل التي ميزت تاريخ مدينة مراكش

فترة المرابطين :

يعود تاريخ التفكير في بناء مدينة مراكش إلى القرن الثاني عشر الميلادي(سنة 451 هـ / 1060 م )، حيث كان زعيم المرابطين أبو بكر بن عمر اللمتوني هو صاحب فكرة تشييد هذه المدينة.

أدى الصراع بين القبائل التابعة للمرابطين في الصحراء  إلى عودة أبو بكر بن عمر اللمتوني إلى الصحراء، وقام بتعيين يوسف بن تاشفين قائدا للدولة المرابطية.

أكمل ابن ناشفين عملية البناء واعتبر هذه المدينة عاصمة للدولة وقام بتشييد بمختلف المرافق والمعدات التي تحتاجها دولته وجيشه  بهدف المضي قدمًا في ضم شمال المغرب الأقصى و السيطرة عليه بشكل كامل.

وتم اختيارها كعاصمة نظرا لموقعها الاستراتيجي المهم المتواجد عند مفترق طرق التجارة، وقربها من قبائل صنهاجة التي تعتبر أصل المرابطين.

وأصبحت هذه المدينة في عهد حكم السلطان يوسف ابن تاشفين ( 1061 – 1107  م  ) من أكثر المدن ازدهارا في المغرب الكبير وفي إفريقيا، حيث انتشرت فيها المساجد والمدارس والمراكز والأسواق التجارية والفنادق والحمامات والقواعد العسكرية.

أحاط علي بن يوسف (1083-1143 م) المدينة الحمراء بسور بعد توليه منصب الحاكم خلفا لوالده ابن تاشفين بهدف تحسين قدراتها الدفاعية.ولقد أصبحت المدينة أيضًا مركزًا ثقافيًا للدولة المغربية والغرب الإسلامي.


  رابط تحميل تاريخ مدينة مراكش pdf . من هنا

عهد حكم الموحدين:

-على الرغم من انهيار الدولة المرابطية، استمرت مدينة مراكش في الإشعاع والازدهار، حيث صارت عاصمة- للموحدين، التي استولت على حكم المغرب في القرن الثاني عشر الميلادي.

-في عام 1147 م، أصبحت مراكش مدينة تابعة لدولة الموحدين ، وتم بناء العديد من القصور والمراكز الثقافية.

-أصبحت واحدة من أكثر المدن المغربية علما و ثقافة ومعرفة في فترة حكم الموحدين.حيث عاش فيها العديد من العلماء والكتاب العرب هناك، سواء كانوا مغاربة أو الأندلسيون.

- شيد الموحدون العديد من المعالم التاريخية التي لا تزال تشكل فخرا لمراكش إلى الآن، مثل الأبواب والحدائق ،جامع الكتبية ، الأسوار، إضافة إلى قنطرة وادي تانسيفت .

 وهكذا، تحت حكم الموحدون، صار لدى مراكش الكثير من الإشعاع، مما جعلها مركزًا ثقافيًا واقتصاديًا وسياسيًا غير مسبوق في الغرب الإسلامي.

في عام 1269، سقطت هذه المدينة في قبضة حكم المرينيون، لكنهم أهملوا مراكش كثيرًا واعتبروا فاس عاصمة لدولتهم، نظرا لقربها من موطنهم الأصلي الشيء الذي أدى إلى تراجع مدينة مراكش وتحولها لمركز ثانوي .

فترة السعديين :

في 1551، صارت مراكش عاصمة للدولة السعدية، واهتمو بها السعديون وقامو ببناء العديد من المباني والمعالم التي ساهمت في تطورالمدينة الحمراء على المستوى الثقافي والحضاري.

خلال فترة السعديين(1589 - 1659 م) استعادت عاصمة النخيل مكانتها المرموقة كعاصمة سياسية ، وخلال  هذه الفترة تم تشييد منشئات ومرافق أخرى جديدة وأحياء سكنية والتي لازالت تشكل لحد الآن مفخرة لمراكش وللمغرب، أبرزها:  قصر البديع، مجمع المواسين، مدرسة ابن يوسف، مقابر السعديين والعديد من سقايات.

التاريخ الحديث لمراكش:

تم ضم مدينة مراكش إلى المملكة المغربية بعد تأسيسها من طرف العلويين ، والذين ساهموا في ترميم وإصلاح عدد من المآثر التاريخية في مراكش الحمراء، وشيدوا فيها العديد من القصور باعتبارها عاصمة للمغرب، وبعد استقلال المغرب عن فرنسا تحولت العاصمة إلى مدينة الرباط. 

 تحتل  المدينة الحمراء مكانة خاصة في المغرب الحديث، نظرًا لتراثها الثقافي الكبير. حيث أصبحت وجهة سياحية عالمية ومكانًا لعقد المؤتمرات الدولية رفيعة المستوى أبرزها:

مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 22) سنة 2016، المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة عام 2018، قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، المهرجان الدولي للفيلم، المؤتمر السنوي ال 60 للفيدرالية الدولية للصحافيين والكتاب في مجال السياحة ، المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية، لمؤتمر التاسع حول المياه الدولية لصندوق البيئة العالمي، لندوة الدولية حول موضوع “حضور الرسول وتراثه”، المعرض الدولي للطيران والفضاء، المؤتمر الدولي للقضاة، القمة العالمیة الثانیة ل”مبادرة نساء بإفريقیا” ، كأس العالم للأندية

للمزيد من المعلومات حول المؤتمرات الدولية التي استضافتها مراكش ندعوكم لقراءة هذا المقال من هنا.

تاريخ مدينة مراكش بالفرنسية

فيديو يوضح تاريخ مدينة مراكش بالفرنسية

 تاريخ مراكش

خاتمة عن مدينة مراكش

إن مراكش مدينة جميلة ووجهة سياحية ساحرة تجمع بين طيبة سكانها وجمال مآثرها التاريخية والمعالم السياحية، هذا دون نسيان الأمن المتوفر في المدينة الحمراء.

وفيما يلي بعض الحقائق التي يمكن اعتبارها خاتمة عن مدينة مراكش :

- تسيرمدينة البهجة في طريق أن تصبح وجهة عالمية لرياضة الجولف, لديها حاليا ستة ملاعب خاصة بالكولف.

- تحتوي  على أكبر سوق في المغرب العربي.

. شاي النعناع الحلو هو واحد من أشهر المشروبات، ولكن بالنسبة للمأكولات الشعبية فالكسكس والطنجية المراكشية هي الأطباق الأكثر شعبية.

تنقسم المدينة إلى قسمين: المدينة القديمة: وتشمل مختلف الأسواق.

المدينة الحديثة: تحتوي على منطقة تجارية ومناطق سكنية.

يقام مهرجان مراكش السينمائي الدولي في المدينة الحمراء كل عام.

تم اختيار فندق المامونية كأحسن فندق في العالم سنة 2021.

مراكش ثالث أكبر مدن المغرب من حيث عدد السكان.

 


المراجع :   

موقع موضوع 

وزارة الثقافة المغربية

ويكيبيديا  

موقع القناة الثانية المغربية

إبراهيم حركات المغرب، عبر التاريخ

أحمد عزاوي، مختصر في تاريخ الغرب الإسلامي، الجزء 02


google-playkhamsatmostaqltradent