أجمل المآثر التاريخية بمراكش التي تستحق الزيارة في 2023.

  موضوع حول مدينة مراكش و مآثرها التاريخية :

تعتبر مآثر مدينة مراكش المغربية من أبرز العوامل التي جعلت مراكش تصنف ضمن أشهر المدن السياحية في العالم، إذ يحج إليها عدد كبير من السياح من مختلف بقاع العالم. كما تعد مدينة مراكش و مآثرها التاريخية عنصرا فاعلا في التنمية واقتصاد المغرب .

وفي نفس السياق فقد تم تصنيف فندق المامونية بمراكش الحمراء كأحسن فندق في العالم سنة 2021 حسب الموقع الإلكتروني  https://www.cntraveler.com/.  

فإذا كنت من عشاق المدينة الحمراء( marrakech ) وتريد التعرف على معلومات عن المآثر التاريخية بهذه المدينة العريقة، فأنت في المكان الصحيح حيث سنقدم لكم في هذا المقال جميع المعلومات عن أهم مآثر مدينة مراكش. 

جميع معالم ومآثر مدينة مراكش

أشهر المآثر التاريخية بمراكش التي ننصحكم بزيارتها :  

تمتلك مدينة مراكش العديد من الأبواب في المدينة القديمة التي تم إنشاءها في عهد حكم الموحدون. ومن أشهر هذه الأبواب نجد باب دكالة الذي يتواجد في غرب أسوار مراكش، ويتميز ببرجين كبيرين مرتبطان بممر يؤدي إلى وسط المدينة القديمة.  

وتحيط بمدينة مراكش أسوار مبنية باللوح والتراب المدكوك و يبلغ طولها 9 كم , ويعود تاريخ هذه الأسوار إلى الفترة مابين  1126م -1127م. أما في شرق السور فيتواجد باب أغمات الذي يطل على الطريق المؤدية لزاوية سيدي بن صالح وهو كذلك منفذ لأحد الأبراج.

 المعالم التاريخية بمراكش : متاحف مراكش

متحف إيف سان لوران

تم افتتاح متحف إيف سان لوران سنة 2017 وهو متحف مخصص لمصمم الأزياء الفرنسي الإبداعي إيف سان لوران.

يقع المتحف بجوار حديقة ماجوريل وتبلغ مساحته الإجمالية أربعة آلاف متر مربع.

يتضمن مساحة دائمة مخصصة لعرض أعمال إيف سان لوران،و قاعة عرض مؤقتة ومكتبة لأغراض البحث، ومقهى كبير ومطعم.

ويمكن اعتبار واجهته التي تتميز بمزيج من المنحنيات والخطوط المستقيمة كتكريم لأناقة وإبداع مصمم الأزياء سان لوران. ومن المتوقع أن يصبح المتحف جوهرة مميزة في الإرث المغربي

وتجدر الإشارة إلى أن أعمال إيف سان معروضة في  متحفين بباريس ومراكش.

متحف مراكش

بني في القرن التاسع عشر على مساحة 2000 متر مربع، وكان هذا المتحف قصرا خاصا بالوزير المهدي المنبهي، وزير الدفاع في عهد السلطان مولاي عبد العزيز (1894 – 1908).. 

وبعد ترميمه من قبل وزارة الثقافة المغربية في عام 1997 تحول هذا القصر إلى متحف.

يتوفر هذا المتحف على ساحة رئيسية مفتوحة مع نوافير محفورة وملونة بالفسيفساء الجميلة وثلاثة أحواض مائية. وتتجمع حول الساحة أربع غرف تظهر أصالة الفن المعماري المغربي الذي يلفت الانتباه.ولقد تم تزيين المتحف بالفسيفساء الملونة والنقوش الرائعة والرخام والأقواس. كما يمكن رؤية جمالية الهندسة المعمارية والديكور في مطابخ وحمامات القصر.

 يحتوي المتحف على العديد من الأعمال الفنية المعاصرة للفن المغربي واللوحات والمنحوتات والمعروضات الأثرية والوثائق الأصيلة التي تعبر عن تاريخ مراكش،والكتب القديمة وبعض العملات المغربية القديمة والمجوهرات والخناجر المحفورة.

كما تتواجد معارض فنية مؤقتة في فناء المتحف، ومقهى ومتجر فني للهدايا التذكارية في الساحة الرئيسية. يقع هذا المتحف على بعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام من مدرسة علي بن يوسف. 

متحف مراكش

متحف دار سي السعيد :

 يعد متحف دار سيدي سعيد أحد أفخم أشكال المنازل التقليدية في مراكش. ويرجع تاريخ بناء هذا المعلم التاريخي والفاخر إلى النصف الثاني من القرن التاسع عشر، وقد سمي على اسم سعيد بن موسى، الذي كان وزيراً للحرب في عهد السلطان المولى عبد العزيز. وأصبح هذا المنزل التاريخي والفاخر مقر حاكم منطقة مراكش بعد وفاة مالكه في عام 1914.

شاهد فيديو لجولة سياحية في متاحف مراكش من هنا


أشهر  مآثر مدينة مراكش : قصور مراكش 

1. قصر الباهية

- يعد من أهم المعالم التاريخية في مراكش وفي المغرب.

- يعود بناء هذا القصر إلى عهد الدولة العلوية المغربية.

- يضم مجموعة من الأجنحة والغرف والحدائق التي تعكس روعة تصميمه.

 - يتميز الجزء الخارجي من القصر بديكورات رائعة تعكس الطراز القديم.

- تحتوي الواجهة الخارجية على ديكورات وزخارف رائعة تعكس الطراز العتيق والأصيل.

- تبدأ زيارة القصر يوميا من الساعة 9 صباحًا حتى 4:30 مساءً

 2. قصر المأمونية

- يعد هذا القصر من أهم المعالم والقصورالتي تميز تاريخ مراكش.

 - تأسس في القرن الثاني عشر واستمر بناؤه حتى بداية القرن العشرين، وفي سنة 2006 خضع للترميم والتطوير.

 - كان الغرض من بنائه هو أن يكون بمثابة فندق راقي يستطيع استيعاب عدد كبير من الناس.

-القصر عبارة عن مجموعة من الغرف الممتازة ذات الطابع المعماري القديم، ويصل عددها إلى 50 غرفة.

- يحتوي القصر على حدائق خلابة ذات نباتات جميلة تمكنك من التتنفس بشكل مريح.

 - يقع القصر في المدينة القديمة، بالقرب من حدائق ماجوريل وجامع الكتيبة.

- تبدأ زيارة القصر من الساعة 3 مساءً حتى الساعة 12 ظهرًا


3. قصر البديع

 - أحد أجمل القصور القديمة في مراكش.

- يعود تاريخ بنائه إلى عام 1578 في عهد السلطان السعدي.

- كان الغرض من بنا قصر البديع إقامة العديد من الاحتفالات الرسمية وحفلات استقبال الشخصيات المهمة التي تزور السلطان السعدي.

 - يهيمن على المبنى طابع الطراز الأندلسي، حيث أن أقسام الحدائق والمباني بداخله مستوحاة من القصور القديمة لأمراء ولاية الأندلس.

قصر البديع

 - يحتوي القصر على حوض مياه وحديقتين في الساحة الأمامية للقصر ومجموعة من الغرف الفاخرة مثل قاعة الذهب، وأخري للخيزران وأخرى زجاجية.

 - يحتوي القصر على منبر خشبي ذات زخرفة ذهبية وفضية.

-يمكن زيارة القصر من الساعة 9 صباحًا حتى 5 مساءً طيلة أيام الأسبوع ماعدا يوم الجمعة حيث تكون الزيارة من الساعة 3 مساءً إلى 6 مساءً.

شاهد فيديو لجولة سياحية في قصور مراكش من هنا


مدينة مراكش و مآثرها التاريخية 

ساحة جامع الفنا

تعتبر هذه الساحة القلب النابض لمراكش، فهي تجدب أعداد كبيرة من السكان و السياح الأجانب والمغاربة، نظرا لما تقدمه من ترفيه وعروض مروضي الأفاعي والثعابين ورواة الأحاجي والقصص. والعروض الموسيقية المستمدة من الثقافة المغربية.

كما توجد في ساحة جامع الفنا مطاعم تقليدية تقدم المأكولات الشعبية، كما تتواجد بالقرب منها العديد من الفنادق. وفي سنة 2001 تم تصنيف هذه الساحة ضمن الثرات الإنساني.

وتختلف الروايات حول أصل تسمية هذه الساحة بهذا الإسم، فهناك رواية تقول أن ساحة الفنا كانت في القديم مكانا لتنفيد حكم الإعدام في حق المجرمين.

في حين يذهب البعض إلى أصل الاسم يرجع إلى عصر حكم السعديين حيث كانت الساحة عبارة عن فناء كبير للمسجد الأهظم. وتذهب فئة ثالثة إلى القول على أن سبب التسمية يرجع إلى فناء قصر الحجر المرابطي الذي وجدت مخلفاته أسفل جامع الكتبية. 

 فيديو لجولة سياحية في ساحة جامع الفنا من هنا

جامع الكتبية :

يعد من أشهر المساجد في منطقة المغرب العربي، وقد بني في القرن الثاني عشر، ويشكل صومعة الأندلسية المزخرفة والتي تشبه صومعة مسجد ألدا في إشبيلية الاسبانية، وهو من أهم معالم تاريخية لمراكش وهو مرئي من جميع مناطق المدينة بسبب ارتفاعه حوالي 77 متر.

يقع جامع الكتبية في وسط مراكش ويعتقد أن أصل اسمه يعود إلى سوق الكتب الذي كان بالقرب من المسجد.

 تم بناء النسخة الأولى من مسجد في الكتبية عام 1147 م. في عهد الخليفة عبد المؤمن بن علي الكومي على أنقاض قصرالمرابطين، في حين تم بناء النسخة الثانية في عام 1158 م. وهو مشابه في الحجم للنسخة الأولى. 

 فيديو لجولة سياحية في  جامع الكتبية من هنا

مدرسة بن يوسف

 تعود هذه المدرسة إلى فترة حكم المرينين لمراكش ، وتعتبر هذه المدرسة من أجمل المدارس في المغرب لأنها كانت مركزا للعلماء ومكانا لجميع العشاق ومحبي العلوم والمعرفة بمختلف أنواعها وخاصة الفقه و الدين.

 مساحتها تبلغ حوالي 1680 متر مربع. وأعيد بناؤها في عهد السلطان السعدي عبد الله الغالب مابين 1564 و1565 .

قبور السعديين 

هي واحدة من أهم المعالم التاريخية في مراكش. بنيت في عهد السلطان أحمد المنصور في القرن السادس عشر بالقرب من مسجد الكتبية.

تم بناء هذه المقابر بهدف أن تكون مقبرة خاصة للسلطان وعائلته، قد دفن فيها السلطان أحمد بعد موته في عام 1603. ومنذ ذلك الحين، أصبحت المقابر السعدية تحفة من مآثر مدينة مراكش تتميز بالعمارة المغربية المزينة بالنقوش الإسلامية.

 تشمل المقابر كذلك على المنحوتات الخشبية والقباب الطويلة والتماثيل الرخامية والفسيفساء. في هذه القبور، تم دفن 100 فرد من العائلة المالكة، بما في ذلك الجنود والخدم والمستشارين الموثوق بهم.

 وتحتوي كذلك على قبر السلطان مولاي اليزيد الذي كان يعرف باسم السلطان المجنون الذي حكم لمدة عامين فقط.

يتكون ضريح السعدية من جناحين رئيسيين، يتكون أحدهما من ثلاث قاعات:

  قاعة المحراب التي تشكل مسجدًا صغيرًا بثلاثة ممرات ومزينة بأفاريز.

 الغرفة المكونة من 12 عمودًا حيث دفن فيها السلطان أحمد المنصور، بالإضافة إلى السلاطين الثلاثة الذين تولوا الحكم بعده.

تعتبر غرفة الكوات الثلاثة من أجمل هذه الغرف بسبب ديكورها المميز والجميل.

 

حدائق مراكش:

بالإضافة إلى أسواقها التقليدية المتنوعة, والعديد من الأزقة والقصور والمآثر الجميلة. فإن مراكش تتوفر على مساحات خضراء وحدائق تاريخية يعود تاريخها إلى قرون من التاريخ وأصبحت جزءًا لا يتجزأ من هوية المدينة الحمراء، و تعطي المدينة جمالية خاصة.

 تساهم هذه المساحات الخضراء، بقيمتها التاريخية والحضارية، في تحسين جودة الهواء وتحسين الجانب البيئي للمدينة، وهي مصدر ترفيهي للسكان المحليين وللسياح في أوقات ارتفاد درجة الحرارة. وفيما يلي أبرز حدائق مراكش

 حدائق " أكدال"

تعود إلى القرن الثاني عشرون تغطي مساحة 400 هكتار. وهي عبارة عن مساحة خضراء بها أشجار الفاكهة، واحة خضراء تأسر الناظرين ومصدر نقي للأكسجين.

الحديقة السرية

حديقة مراكش السرية تتواجد حي الموسين بالمدينة القديمة، وهي من إنشاء السلطان السعدي مولاي عبد الله. وتغطي مساحة 4000 متر مربع، تتكون من برج يصل علوه إلى 17 متر وحديقتين، واحدة من العمارة الإسلامية والأخرى مستوحاة من الطبيعة الاستوائية، حيث تحتوي على نباتات من جميع القارات الخمس.

 حديقة ماجوريل 

هي واحدة من أكثر المآثر السياحية في المدينة الحمراء التي تتميز بالسحر والجمال. 

تغطي الحديقة مساحة تزيد عن 9000 متر مربع، وتحيط بها جدران خارجية تتكون من متاهة من الممرات المتقاطعة على مستويات مختلفة ومباني قوية تجمع بين التأثيرات الفنية والزخرفية.

- الحديقة من تصميم الرسام الفرنسي جاك ماجوريل. في عام 1922، بدأ في زراعة عينات من النباتات الغريبة من المناطق النائية في العالم.

تقع الحديقة في مدينة مراكش الحمراء، بالقرب من شارع يعقوب المنصور في شمال شرق باب دكالة، وتفتح أبوابها يوميًا من الساعة 8 صباحًا حتى 5:30 مساءً خلال الفترة الممتدة من 1 أكتوبر إلى 30 أبريل ومن الساعة 8 صباحًا حتى الساعة 6 مساءً من 1 مايو إلى 30 سبتمبر.ويبلغ سعر التذكرة هو 30 درهمًا مغربيا (حوالي 4 دولارات).

- زرع ماجوريل 135 نوعًا من النباتات تنتمي إلى خمس قارات على مدى 40 عامًا ،الشيء الذي جعلها حديقة ساحرة ذات مناظر طبيعية مع العديد من النباتات النادرة مثل الصبار واليوكا والياسمين وأشجار النخيل وأشجار جوز الهند والموز وزنابق المياه البيضاء والخيزران.

- أما بالنسبة لتاريخ اللون الأزرق الذي اشتهرت به الحديقة، فقد استخدم ماجوريل لونه المفضل، والذي تم تمييزه لاحقًا باسم أزرق ماجوريل.

للمزيد من معلومات عن حدائق مراكش نقترح عليكم هذا المقال 

 

  15 حديقة من اجمل حدائق مراكش التي ستبهرك بجمالها وسحرها


حدائق المنارة 

 هي أيضًا واحدة من أجمل مآثر مدينة مراكش، فهي مبنية حول خزان مياه كبير ومزينة بأشجار الزيتون، مع إطلالة جميلة على جبال الأطلس المهيبة خارجها. تتيح هذه الحديقة للزوار الاستمتاع بأجواء مراكش الساحرة. خاصة خلال فصل الربيع.

-حدائق المنارة هي واحدة من أكثر الأماكن السياحية جاذبية في المغرب, حيث تشكل مرتعا للزوار والسكان المحليين للاستمتاع بالطبيعة الجذابة والهروب من درجات حرارة الصيف المرتفعة.

-توفر حدائق المنارة جاذبية رائعة وراحة منعشة، حيث أنها مكان مناسب للاستمتاع بالأجواء المغربية الجميلة.

 تم تشييد حدائق المنارة في القرن الثاني عشر في عهد حكم الحاكم الموحدي عبد المؤمن والذي أدرك أهمية إنشاء هذه الحدائق من أجل استخدامها لزراعة النباتات والاسترخاء وللهروب من الحرارة.

 حدائق المنارة عبارة عن مجموعة من الحدائق الصغيرة تحيط ببحيرة اصطناعية كبيرة. وتتميز هذه البحيرة بأنظمة القناة التي تستخدم المياه لري الحدائق والبساتين المحيطة بها.

تحتوي حديقة المنارة أيضًا على العديد من البساتين مع أشجار النخيل وأشجار الزيتون وأشجار الفاكهة والمقص.

حسب التراث الشعبي المحلي، يقال إن المياه في هذا النهر تعكس «البركة» أو الحظ السعيد، لذلك فهي تحظى بشعبية كبيرة لدى العديد من سكان مدينة البهجة.

شاهد فيديو لجولة سياحية في حدائق مراكش من هنا

 

 

 

حدائق المنارة مراكش
google-playkhamsatmostaqltradent