موضوع عن مدينة مراكش السياحية: معلومات وحقائق لن تجدها في موقع آخر

 موضوع عن مدينة مراكش السياحية : كل ما تريد معرفته من معلومات عن مدينة مراكش الحمراء بالعربية

موضوع مقالنا هذا هو معلومات عن مدينة مراكش الحمراء، حيث سنكتشف معكم مميزات ومآثر هذه المدينة المغربية. بالإضافة إلى مختلف المعلومات المهمة عن هذه المدينة السياحية. و التي تعتبر واجهة المغرب في مجال السياحة، ومن بين أشهر الوجهات السياحية على المستوى العالمي. وعنصرا حيويا في الاقتصاد المغربي، حيث تستقطب ما يفوق المليونين سائح سنويا. فبماذا تتميز مدينة مراكش؟ 

تجدون رابط تحميل بحث حول مدينة مراكش pdf في نهاية هدا المقال.

بحث عن مدينة مراكش : كل ما تريد معرفته من معلومات عن مدينة مراكش

معلومات عن مدينة مراكش بالعربية : التسمية ، التاريخ، الموقع والاقتصاد...

تعريف مدينة مراكش 

تعرف مدينة مراكش ( بالإنجليزية   marrakech تجدون رابط تحميل موضوع عن مراكش السياحية بالإنجليزية في نهاية هدا المقال )   بالمدينة الحمراء نسبة للون الأحمر الذي يطغى على بناياتها وأسوارها المبنية بالطين الأحمر. كما تلقب أيضا بمدينة البهجة نظرا لحس الفكاهة والمرح الذي يميز سكانها، في حين يلقبها البعض بعاصمة النخيل

وتعرف أيضا ب "مدينة سبعة رجال"، فيا ترى من هم سبعة رجال بمدينة مراكش ؟

هؤلاء السبعة رجال هم  مجموعة من العلماء والفقهاء والقضاة الكبار الذين عاشوا في المدينة و ساهموا في توعية وتثقيف السكان ونشر الثقافة والفكر في المجتمع.

 وتقع أضرحتهم في مراكش، وهم : يوسف بن علي الصنهاجي، أبو العباس السبتي، عبد الرحمان الضرير، عياض بن موسى اليحصبي، عبد العزيز التباع، محمد بن عجال الغزواني، محمد بن سليمان الجزولي

تقدر مساحة مراكش بحوالي  230 كيلومتر مربع، في حين يتجاوز عدد سكانها المليون نسمة لتكون بذلك ثالث أكبر مدن المغرب من حيث عدد السكان .

لماذا سميت مدينة مراكش بهدا الإسم 

تعود أصول اسم مراكش إلى اللغة الأمازيغية، حيث يعتقد أنه يأتي من كلمة "أمور ن أكوش"، والتي تعني "أرض الأخضر المشجر". ويرجح أن الاسم يشير إلى الغابات الكثيفة التي كانت تغطي المنطقة قديماً، والتي كانت تتميز بالخضرة والحيوية. وقد تم تحريف هذا الاسم من قبل الفرنسيين الذين حكموا المغرب سابقاً، وحولواه إلى "Marrakech"، وهو الاسم الذي استخدم حتى اليوم. وتعتبر مراكش واحدة من المدن الأثرية الرئيسية في المغرب، وتحتفظ بالعديد من المعالم التاريخية والثقافية القيمة التي تروي قصة حضارات عديدة عبر التاريخ.

 

معلومات عن مدينة مراكش

تاريخ مراكش

أما فيما يخص معلومات عن تاريخ مدينة مراكش فيمكن تلخيصها فيما يلي

o         تأسست مراكش سنة 1070 ميلادية  على يد السلطان ألمرابطي يوسف بن تاشفين وضلت عاصمة لدولة المرابطين و قاعدة عسكرية لهم.

o        في سنة 1147 ميلادية سيطر الموحدون على الحكم، ثم اتخذوها عاصمة لدولة الموحدين، و مركزا ثقافيا واقتصاديا وسياسيا لا نظير له في الغرب الإسلامي.  كما قام الموحدون بتشييد العديد من المعالم التاريخية  مثل صومعة الكتيبة بمسجديها، والأسوار، والحدائق، ثم قنطرة على وادي تانسيفت، وغيرها....

o        استولى المرينيون على مراكش عام 1269 م بعد أن ضعف الموحدون، لكن لم يتخذوها عاصمة لهم مما جعلها تتحول لمركز ثانوي في عهد حكم المرينيبن.

o        في سنة 1551م أصبحت مدينة النخيل ( marrakech ) عاصمة للسعديين، إذ تم في عهد السعديين إنجاز بنايات ومنشآت جديدة أبرزها قصر البديع ومجمع المواسين ومدرسة ابن يوسف وقبور السعديين والعديد منن الساقيات.

o        في عهد العلويين فقد عمل السلطان سيدي محمد علي تقوية مدينة مراكش وإنشاء أحياء ومعالم جديدة.

o        تحتل هذه المدينة مكانة خاصة في المغرب الحديث، فقد أضحت وجهة سياحية عالمية، كما تحضن مؤتمرات ولقاءات وتظاهرات على أعلى مستوى.

للمزيد من المعلومات المفصلة عن تاريخ مدينة مراكش المرجوا قراءة هذا المقال من هنا

 موضوع عن مدينة مراكش السياحية : ماهي أبرز مميزات مدينة مراكش

 في هده الفقرة من هدا الموضوع سنتحدث عن أهم مميزات مدينة مراكش.

 تعتبر مدينة مراكش واحدة من أهم وأجمل المدن السياحية في المملكة المغربية، وتتميز بالعديد من المميزات التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم.
تتميز مراكش بتاريخها الغني والثقافة المتنوعة، فهي تتوفر على العديد المآثر التاريخية التي ترجع لعصور مختلفة، مثل قصر البديع، وقصر باهية، وقصر السعديين، وكذلك العديد من الأسواق التقليدية والعصرية.
تتميز مراكش أيضًا بمناخها الجميل الذي يسمح للسياح بالاستمتاع بالرحلات الخارجية في أي وقت من العام. كما تتميز بتوافر الفنادق والمنتجعات السياحية ذات المستوى العالي والتي توفر جميع الخدمات والمرافق الضرورية للسياح.
وتشتهر مراكش بالمطبخ المغربي الشهي والذي يحظى بشهرة كبيرة حول العالم، والذي يتميز بتوابله الفريدة والنكهات الغنية. وتتوفر في المدينة العديد من المطاعم التقليدية والمقاهي الشعبية التي تقدم هذه الأطعمة التقليدية المتميزة.
وتشتهر مراكش بالفنون والحرف التقليدية، والتي تتضمن النسيج والأزياء والفخار والمجوهرات والأدوات المنزلية. ويمكن للسياح الاستمتاع بالتسوق في الأسواق التقليدية المليئة بالسلع اليدوية الرائعة.
ما يميز مدينة مراكش أيضًا هو الأنشطة الترفيهية المتنوعة التي يمكن للسياح الاستمتاع بها، مثل ركوب الجمال والخيل في الصحراء القريبة( صحراء أكفاي )، والقيام بالتنزه في الحدائق الجميلة الموجودة في المدينة،، وزيارة المتاحف والمعارض الفنية، والمشاركة في الفعاليات الثقافية والفنية التي تعقد في المدينة، مثل مهرجان الفيلم الدولي في مراكش ومهرجان الموسيقى الأفريقية.
وتتميز مراكش بأنها مدينة آمنة وودية للسياح، حيث يمكن للزوار الاستمتاع بجميع المزايا السياحية بأمان وراحة البال. وتوفر المدينة خدمات النقل الجيدة والتي تسهل التنقل داخل المدينة وخارجها.
ويمكن للسياح أيضًا الاستمتاع بالعديد من الأنشطة الرياضية في مراكش، مثل الغولف وركوب الدراجات ورياضة المشي والجري، كما يمكنهم الاستمتاع بالتدليك والعلاجات الصحية والاسترخاء في السبا التقليدية الموجودة في المدينة.

كخلاصة، تعد مدينة مراكش واحدة من أهم المدن السياحية في المغرب والعالم، حيث تجمع بين الثقافة والتاريخ والفن والترفيه والطبيعة الساحرة، وتوفر للسياح تجربة فريدة ومتنوعة لا تنسى.

من أجل تنزيل بحث حول مدينة مراكش pdf ، المرجو النقر على الرابط الموجود في نهاية هدا المقال.

موضوع عن مدينة مراكش السياحية : معلومات وحقائق عن مناخ وموقع مدينة مراكش

تقع  مُرَاكُش جنوب وسط المملكة  المغربية، إذ تفصلها عن عاصمة المغرب الرباط 327 كيلومتر، وتبعد عن أغادير ب 153 كيلومتر، أما عن نهر أوريكا فتبعد عنه ب 30كم إلى الجنوب منها

وتقع على بعد 240 كم تقريباً جنوب غرب الدار البيضاء، في حين تبعد عن بني ملال بحوالي 200كم.

وتوجد على خط عرض 31.63، وخط طول 8-، وعلى ارتفاع حوالي 457 مترًا فوق مستوى سطح البحر

وللمزيد عن المعلومات المفصلة عن موقع مراكش نقترح عليكم قراءة هذا المقال من هنا

 وبخصوص معلومات عن مناخ مدينة مراكش فيمكن تلخيصها فيما يلي 

  • يكون الجو في فصل الربيع دافئا، إذ تصل درجة الحرارة 25 درجة مئوية، وفي شهر مايو تصل إلى 28
  • في فصل الصيف يكون الجو حارا وجافا حيث تصل الحرارة إلى 37 درجة مئوية  وتتجاوز 40 في بعض الأحيان.
  • يعد فصل الخريف أفضل فصل لزيارة المدينة الحمراء (marrakech )، حيث يكون الجو في هذا الفصل بارد نسبيا، إلا أنه في شهر شتنبر قد تصل الحرارة إلى 31 درجة مئوية.
  • تكون الأجواء باردة جدا في فصل الشتاء حيث تنخفض درجة الحرارة لتصل إلى 18 درجة مئوية خلال شهر يناير
  • ويمكن تلخيص مناخ مراكش بالقول  "المدينة الحمراء، الفسيحة الأرجاء، الجامعة بين حَرٍّ حرور وظل ظليل، وثلج ونخيل".
ديموغرافية مدينة مراكش

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%81_%D8%A8%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B4
ديموغرافية مدينة مراكش

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%81_%D8%A8%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%83%D8%B4

 معلومات عن ديموغرافية مدينة مراكش

تعد مدينة مراكش السياحية واحدة من أكبر المدن في المغرب من حيث السكان، حيث يتجاوز تعداد سكانها أكثر من 1.7 مليون نسمة وفقا لآخر الإحصائيات. ويتميز سكان مراكش بالتعددية الثقافية واللغوية، حيث يتحدث الجميع اللغة العربية والأمازيغية، بالإضافة إلى الفرنسية والإنجليزية التي تستخدم على نطاق واسع في القطاع السياحي والتجاري.

يعتبر الأمازيغ والعرب من أكبر الكثافة السكانية الرئيسية في مراكش، ويتميز كل منهما بثقافة وتقاليد مختلفة، وتجمع المدينة بينهما في تناغم رائع. وتتنوع الثقافات الأخرى في المدينة، مثل الأفارقة والأوروبية والآسيوية، والتي تساهم في إثراء الحياة الاجتماعية والثقافية للمدينة.
يعمل سكان مراكش في مختلف القطاعات الاقتصادية، وتعتبر السياحة أحد أهم هذه القطاعات، حيث تستقطب المدينة الآلاف من الزوار من جميع أنحاء العالم كل عام. كما تشتهر المدينة بالتجارة والخدمات والزراعة، حيث يتم زراعة العديد من المحاصيل الزراعية والفواكه والخضروات في المناطق القريبة من المدينة.
يتميز سكان مراكش بكرم الضيافة والترحيب، ويسعدون بترحيب الزوار من جميع أنحاء العالم وتقديم المساعدة والنصائح لهم. كما يتميزون بأنهم متعلمون ومثقفون، ويحرصون على الاستمرار في تعلم اللغات  والمهارات الجديدة، مما يجعلهم مضيافين ومتعاونين مع الزوار و السياح,
يتمتع سكان مراكش بأسلوب حياة متوازن وصحي، حيث يتمتعون بمناخ معتدل طوال العام ويمارسون العديد من الرياضات الخارجية مثل المشي والجري والركض في المناطق الخضراء الموجودة في المدينة وضواحيها. وتتميز المدينة بوجود العديد من المرافق الصحية المتطورة والمدارس والجامعات العالية المستوى، مما يجعلها مكانًا مناسبًا للعيش والتعلم.
وعلى الرغم من التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه المدينة، فإن سكانها يستمرون في العمل بجد لتحقيق التقدم والنمو. وتواجه المدينة العديد من التحديات البيئية، مثل ندرة المياه وتلوث الهواء، إلا أن هناك مبادرات وحملات مستمرة للتصدي لهذه التحديات وحماية البيئة.
في الختام، تعد مدينة مراكش واحدة من المدن الجميلة والمتنوعة في المغرب، وتجمع بين الحضارة والتاريخ والطبيعة والتراث. وتتميز بسكانها الودودين والمتعلمين والمبادرين، والذين يسعون جاهدين لتحقيق التقدم والنمو في مختلف المجالات

معلومات عن اقتصاد مدينة مراكش

يعتمد اقتصاد مدينة مراكش على السياحة بشكل كبير،  حيث يفوق عدد زوارها سنويا مليوني سائح، الشيء الذي يخلق رواجا اقتصاديا في مختلف المجالات ( الفنادق، المطاعم، النقل، التجارة، المقاهي، وغيرها من الخدمات). وتجدر الإشارة إلى أن السياحة من أبرز القطاعات التي تساهم في اقتصاد المغرب.

وفي الماضي فقد كانت هذه المدينة ممرا للقوافل التجارية  مما ساهم في نمو اقتصاد هذه المدينة. ولقد تضرر هذا الأخير بسبب جائحة كورونا وسجل خسائر كبيرة جدا، نظرا لانعدام توافد السياح سواء الأجانب أو المغاربة.

معلومات عن الحياة في مراكش

 التعليم في مدينة مراكش

يحتل التعليم أهمية كبيرة في مدينة مراكش، حيث توجد العديد من المدارس الابتدائية والثانوية والمهنية والجامعات التي توفر تعليمًا عالي الجودة للطلاب من مختلف الأعمار والجنسيات. كما تضم المدينة جامعة القاضي عياض التي تعد واحدة من أفضل الجامعات في المغرب وتتمتع بسمعة عالمية.
تشمل المؤسسات التعليمية في مدينة مراكش العديد من المدارس الخاصة والعمومية التي توفر برامج تعليمية شاملة ومتطورة، وتتميز بتوفير بيئات تعليمية صديقة ومريحة للطلاب. وتشمل هذه المدارس مدارس اللغات والثقافة والفنون والرياضة والعلوم والتكنولوجيا.

وتستمر المدينة في تحديث منشآت التعليم والتدريب لمواكبة التغيرات المتسارعة في العالم الحديث، وتطوير برامج تعليمية جديدة تتناسب مع احتياجات الاقتصاد المحلي والعالمي. وتوفر المدينة أيضًا فرص التدريب والتعلم المهني لتنمية المهارات والمواهب والخبرات اللازمة لمواكبة التطور الاقتصادي في المدينة وخارجها.

في الختام، يمثل التعليم في مدينة مراكش محورًا مهمًا للتنمية المستدامة وتحقيق التقدم والازدهار. وتعتبر المدينة وجهة مثالية للطلاب والباحثين عن التعليم العالي والتدريب المهني.

الفن والثقافة في مراكش :

تشتهر مدينة مراكش بثقافتها الفريدة والمتنوعة والتي تجمع بين العناصر الأمازيغية والعربية والأفريقية والأندلسية. وتتجلى هذه الثقافة في الفنون المعمارية والتصاميم الفنية الفريدة التي تزين المدينة.

تضم المدينة العديد من المتاحف والمعارض الفنية التي تعرض أعمالًا فنية رائعة لفنانين محليين وعالميين. ومن بين هذه المتاحف، متحف مراكش للفن المعاصر ومتحف دار السي سعيد، ومتحف التصوير الفوتوغرافي، و متحف بوشارويت مراكش، و متحف التراث مراكش.....

تشتهر مراكش أيضًا بالمهرجانات الثقافية السنوية التي تستقطب العديد من السياح من جميع أنحاء العالم. ومن أهم هذه المهرجانات، مهرجان الفن الشعبي  ومهرجان الأفلام الدولي لمراكش.

وتعد المطبخ المراكشي جزءًا مهمًا من الثقافة المحلية، ويتميز بالتوابل الشهية والمذاقات الفريدة. ويمكن للزوار تجربة الأطعمة التقليدية المحلية في العديد من المطاعم والمقاهي التي تتوزع في جميع أنحاء المدينة. كما يوجد في ساحة جامع الفنا مكاعم تقدم الأكلات التقليدية وعلى رأسها الطنجية المراكشية.

وفي النهاية، تعد مدينة مراكش وجهة مثالية لمحبي الفن والثقافة، وتوفر فرصًا عديدة للاستمتاع بالفنون المعمارية والفنون البصرية والمهرجانات الثقافية والمطبخ المحلي الشهي.

المواصلات في مراكش

 الحياة في مراكش لا يمكن أن تقوم بدون مواصلات جيدة. حيث تعج المدينة بالحركة والنشاط، وتعد وسائل النقل العام والخاصة وسائل رئيسية للتنقل لسكان المدينة والسياح على حد سواء.
تتوفر في مراكش خيارات متنوعة للمواصلات، بدءًا من الحافلات العامة والتاكسي وصولاً إلى العربات الصغيرة المعروفة باسم "كوتشي" التي تنقل الناس في الأحياء الداخلية للمدينة. يعتبر استئجار الدراجات الهوائية وسيلة شعبية أخرى للاستكشاف في مراكش.
ومع ذلك، فإن حركة المرور في بعض الأحيان يمكن أن تكون مكتظة ومحدودة في بعض المناطق الضيقة بالمدينة القديمة. ولذلك، يُنصح السكان والزوار  بالمشي في حالة المسافات القصيرة.

بشكل عام، يعكس نظام المواصلات في مراكش الحياة النابضة بالحركة في المدينة، ويوفر وسيلة مريحة وموثوقة للوصول إلى الأماكن السياحية الشهيرة مثل ساحة جامع الفناء وحدائق ماجوريل وغيرها. إن تنوع وتوافر وسائل النقل في مراكش يسهم في إثراء تجربة الحياة في هذه المدينة الساحرة.

الصحة في مراكش

تحظى صحة سكان مدينة مراكش بأهمية كبيرة في حياة سكانها. حيث تعتبر الرعاية الصحية والخدمات الطبية عنصرًا أساسيًا في الحياة في مراكش. وتوجد في مراكش مجموعة واسعة من المستشفيات والمراكز الصحية الحديثة والمتقدمة التي توفر الرعاية الصحية المتخصصة في مختلف التخصصات.
بالإضافة إلى ذلك، تضم مراكش أطباءًا متخصصين ذوي خبرة عالية وكوادر طبية متميزة. وتتوفر أيضًا العيادات الخاصة والصيدليات المنتشرة في جميع أنحاء المدينة، مما يوفر سهولة الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية.


تشتهر مراكش أيضًا بالسبا والمنتجعات الصحية التي توفر تجارب فريدة من نوعها للتجدد والاسترخاء. إد يمكن للسكان والزوار الاستمتاع بالمساج والعلاجات التقليدية وحمامات العلاج الشهيرة.

باختصار، تضم مراكش منظومة صحية متكاملة وتوفر الرعاية الصحية الممتازة والخدمات الاستشفائية والعلاجية المتنوعة، مما يضفي جوًا من الراحة والأمان على الحياة في مدينة مراكش.

معلومات عن مدينة مراكش الحمراء : أشهر المآثر التاريخية و الأماكن السياحية

تعد مراكش من أشهر الوجهات السياحية العالمية في العالم العربي ، حيث يزورها سنويا عدد كبير من السياح القادمين من مختلف مدن العالم .

 خلال العشر سنوات الأخيرة فدائما ما تصنف ضمن أفضل عشر وجهات سياحية على المستوى العالمي.

 وهي من أشهر مدن المغرب السياحية، فهي مدينة ساحرة تتميز بطابعها التقليدي والعراقة والتاريخية والمناخ المعتدل. كما أن سكانها يتميزون بقيم التسامح والترحيب بالضيف  والانفتاح على مختلف الثقافات.

 

 وفيما يلي أهم المعلومات عن  أبرز المعالم والأماكن السياحية في هذه المدينة الساحرة :

معلومات حول قصور مدينة مراكش الأثرية والتاريخية

قصر الباهية   : Palacio da Bahia

تم تشييد هذا القصر في القرن التاسع في عهد حكم العلويين، وهو من أبرز المعالم التاريخية التي تميز مدينة مراكش. تتميز حوائط وجدران هذا القصر بالنقوش البارزة والجميلة.يتيح هذا القصر للزائر اكتشاف عبق التاريخ من خلال  التجول في أجنحته وقاعاته، كما يمكن أخد صور تذكارية مع المعلمة العظيمة.

وتجدر الإشارة إلى أن ثمن الولوج لهذه المعلمة هو 10 دراهم مغربية.

قصر البديع

عبارة عن قصر متميز وعريق، يعود بنائه للقرن السادس عشر من طرف السلطان السعدي أحمد المنصور. ويرمز إلى الهندسة المعمارية التي ميزت الدولة السعدية في ذلك الزمن. ويشكل حاليا واحدا من أشهر المعالم السياحية لمراكش.

ويعد الباب الرئيسي " باب أكناو" من المعالم التاريخية التي تميز قصر البديع، وهو المدخل الرئيسي لأحد أشهر أحياء مدينة مراكش( حي القصبة) .وتجدر الإشارة إلى أن ثمن الولوج لهذا القصر هو 10 دراهم مغربية.  

معلومات عن حدائق مدينة مراكش :

 حديقة ماجوريل Jardin Majorelle

تستقطب هذه الحديقة عشاق الأزهار والنباتات النادرة، وهي من أجمل مناطق الجدب السياحي في مراكش. وتضم مجموعة متنوعة من النباتات والأزهار التي ستكتشفها لأول مرة، إذ تحتوي على ما يقارب 300 نوع من النباتات الغريبة.

تم بناء هذه الحديقة من طرف الرسام الفرنسي ماجوريل عام 1924. وثمن الدخول إليها هو 40 درهم مغربي.

الحديقة السرية مراكش  Le Jardin Secret marrakech   

 يمكن اعتبار هذه الحديقة  جوهرة سرية بمدينة مراكش، فهي مكان مناسب لمن يحب الاسترخاء والاستمتاع وهدوء الطبيعة، تحتوي على العديد من الأزهار والنباتات من أبرزها مختلف أشكال الصبار ونبات اللافند. وتتجلى بوضوح  جمالية الهندسة الإسلامية في هذه الحديقة، مما أهلها لتكون من أهم المناطق السياحية في مدينة البهجة.

حدائق المنارة Menara Jardin

 تم تشييد حدائق المنارة في عهد الموحدين بهدف تدريب الجنود على السباحة. تتوسط هذه الحديقة بركة عميقة يتم ملئها بالماء القادم من جبال الأطلس المتوسط، وتحيط بها العديد من الأشجار المتنوعة.

هذه الطبيعة الخلابة  تعكس جمال بلد المغرب، وفي نفس الوقت تشكل مكان مناسب لالتقاط صور تذكارية جميلة.

منتزه عرصة مولاي عبد السلام   Parc Arsat Moulay  Abdeslam

حديقة عرصة مولاي عبد السلام  من أكثر الأماكن جدبا للسياح في مدينة مراكش، نظرا لتميزها بالهدوء، فيمكنك التجول بين الأشجار والنباتات واستنشاق الهواء النقي .

يتواجد هذا المنتزه بالقرب من ساحة جامح الفنا، ويمكنك الاستمتاع بتناول الطعام الذي تحضره معك في أحضان الطبيعة الموجودة في هذه الحديقة والتي تعد من بين أفضل الأماكن السياحية التي تستحق الزيارة.

للمزيد من المعلومات المفصلة عن حدائق المدينة الحمراء يمكنكم قراءة هذا المقال من هنا

 ساحة جامع الفنا

تعد هذه الساحة القلب النابض لمدينة البهجة ( marrakech )، فهي وجهة سياحية مذهلة تستحق الزيارة. فهي المتنفس الرئيسي للساكنة وللسياح .

في ساحة جامع الفنا يمكنك الاستمتاع بعروض مروضي  الثعابين و الموسيقيين ورواة الأحجية والقصص.

  كما يمكنك تناول الأطباق والمأكولات الشعبية في الهواء الطلق مثل (أطباق لحم الضأن التقليدية، الطنجية المراكشية، الكسكس ، لحم الرأس، الطاجين  وغيرها من المأكولات الشهية الأخرى التي تميز المطبخ المراكشي. 

وبمحاذاة هذه الساحة تتواجد العديد من الأسواق أقربها هو سوق مراكش الشهير الذي يحتوي على جميع المنتجات من توابل وملابس تقليدية وعصرية و منتجات فنية وحرفية،....

مسجد الكتبية  :

يعد جامع الكتبية من أقدم المساجد في المغرب، وهو من أشهر معالم السياحة في مراكش ، فهو يتميز بجمال بنايته وزخرفته المذهلة و بمئذنته ذات ارتفاع 70 متر والتي تسيطر على أفق المدينة وتجدب الأنظار من مسافات بعيدة.

تبلغ مساحة هذا المسجد 5300 متر مربع، ويتواجد بالقرب من ميدان جامع الفنا. وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى سوق لبيع الكتب كان يتواجد بالقرب منه.

مدرسة بن يوسف  :

تعد هذه المدرسة تحفة و موقع تاريخي مثير للاهتمام، نظرا لتصميمها الرائع والجميل و تاريخها الغني. 

فهي تعود إلى القرن السادس عشر وقد درس فيها عدد كبير من الطلاب على مر السنين كلا من العلوم الدينية والفقهية وغيرها من العلوم.

وتعد هذه المدرسة من أهم مناطق جذب السياح في هذه المدينة.

 معلومات أساسية عن متحف مراكش :  marrakesh museum

يعتبر هذا المتحف معلمة تاريخية وثقافية تجدب العديد من الزوار والسياح الراغبين في اكتشاف التاريخ العريق. فهو عبارة عن قصر كبير قديم كان بمثابة قصر ملكي لأحد السلاطين القدامى. وتبلغ مساحته 2000 متر مربع. يتميز هذا المتحف بتصميمه الهندسي الرائع  الذي يسافر بالزائر إلى فترات تاريخية قديمة من تاريخ مدينة سبعة رجال.

ويضم هذا المتحف فضاءات كبيرة مخصصة لعرض منتجات مختلفة مثل القطع النقدية المغربية القديمة ومنتجات الفخار العريقة والكتب التاريخية القديمة وتحف فنية مميزة.

تقع هذه المعلمة التاريخية  في وسط المدينة بالقرب من مدرسة بن يوسف الدينية، وهو مفتوح يوميا من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة السادسة والنصف مساءا بتوقيت المغرب

المدينة القديمة مراكش  Medina of marrakesh

تحتوي المدينة القديمة لمراكش على عدة أسواق تقليدية مناسبة للتسوق، وفرصة لشراء هدايا كالمعاطف والأحذية والملابس التقليدية والأواني... كما تضم ممرات ضيقة ومنازل ذات البناء العتيق والبوابات والجدران الجميلة.

 ضريح السعديين: 

 عبارة عن مقبرة تحتوي على قبور 66 فردًا من سلالة السعديين الذين حكموا مدينة مراكش في الفترة الممتدة ما بين 1524-1668

معلومات عن أجمل الأماكن السياحية في نواحي مراكش

   للتعرف على المناطق السياحية في نواحي مراكش  نقترح عليكم هذا المقال: أجمل 12 مناطق سياحية نواحي مراكش 

معلومات عامة حول السفر إلى مدينة مراكش المغربية

  • يمكنك السفر إلى مدينة البهجة ( marrakech ) بشكل مباشر عبر الطائرة من بلدك نحو المطار الدولي المنارة، وهو مطار دولي يقع على بعد حوالي 3 كم من مركز المدينة، ويوفر رحلات مباشرة من مختلف دول العالم.
  • أو يمكنك الوصول أولا إلى مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، ثم بعدها تستقل القطار لمراكش في رحلة تدوم ثلاث ساعات، وفيما يخض التنقل وسط المدينة فالحافلات وسيارات الأجرة متوفرة.
  • العملة الرسمية في المغرب هي الدرهم المغربي(1 دولار= 9 دراهم)، كما يمكنك الدفع بالأورو أو الدولار أو بالبطاقة الائتمانية في معظم المتاجر والمطاعم. كما توجد في مختلف أحياء المدينة الصرافات والبنوك.
  • اللغة الأم للسكان هي العربية والأمازيغية، لكن معظم المغاربة يتكلمون لغات أخرى مثل اللغة الفرنسية والاسبانية،..
  • قبل أن تبرمج رحلتك ينصح بالإطلاع على حالة الطقس، وكما أشرنا فيما سبق فإن أفضل فصل لزيارة مراكش هو فصل الخريف نظرا لاعتدال درجات الحرارة.
  • تتوفر هذه المدينة على مئات الشقق والفنادق بمختلف أصنافها.
  • الرعاية الصحية في المغرب ليست جيدة بما يكفي في المستشفيات العمومية، في حين فإن الرعاية الصحية في المستشفيات الخاصة جيدة لكنها أثمنتها مرتفعة. لذلك يجب عليك تأمين سفرك أولا.
  •  الدخول إلى الأراضي المغربية ليس شيئا صعبا،  حيث نجد أن مواطني العديد من الدول لن يحتاجوا للتأشيرة من أجل الدخول للمغرب.
  • تتميز هذه المدينة بجمال الطبيعة وبالمآثر التاريخية الرائعة ، كما يوجد العديد من المناطق الطبيعية نواحي مراكش تستحق الزيارة.

 خاتمة عن مدينة مراكش

في الختام، تعتبر مدينة مراكش واحدة من أهم المدن السياحية في المغرب والعالم، حيث تحتضن مزيجًا من الثقافة والتاريخ والفن والترفيه والطبيعة الساحرة، وتوفر للسياح تجربة فريدة ومتنوعة لا تنسى.
حيث تتوفر المدينة  على مزيج  مثير من الأنشطة السياحية، مثل الزيارة للأماكن السياحية والتاريخية، والاستمتاع بالثقافة المغربية الأصيلة والتراث العريق، والتمتع بمناظر الطبيعة الخلابة والغابات والجبال والصحارى الرملية.
ويمكن للزوار أيضًا الاستمتاع بالمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية في المدينة القديمة، حيث يمكنهم تذوق المأكولات المحلية الشهية وشراء السلع التقليدية المحلية الجميلة.
وبفضل روح الضيافة والودية التي تتمتع بها سكان مدينة مراكش، يشعر الزوار بالراحة والأمان والاسترخاء، مما يجعلها وجهة مثالية للسياح الذين يرغبون في الاستمتاع بتجربة سياحية متنوعة وفريدة.
وبالتالي، فإن زيارة مدينة مراكش هي تجربة سياحية لا يمكن تفويتها، حيث تجمع بين الأصالة والحداثة وتقدم للزوار فرصة للاستمتاع بالعديد من الأنشطة الرائعة والتجارب الثقافية الفريدة والمثيرة.

وفيما يلي رابط لتحميل بحث حول مدينة مراكش pdf : انقر هنا

يمكن تحميل موضوع عن مراكش بالإنجليزية word من خلال هدا  الرابط هنا 

أما إدا أردت تنزيل موضوع عن مراكش باللغة الإنجليزية صيغة  pdf  انقر هنا

المراجع:

الأفضل دوت كوم

الجزيرة

وزارة الثقافة المغربية

https://www.britannica.com/place/Marrakech

https://www.mapsofworld.com/travel/destinations/morocco/marrakech

وهدا رابط مباشر لتحميل  بحث حول مدينة مراكش pdf بصيغة word  من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent